9/09/2007

لا وقت للعناوين

قصيره لحظات السعادة
قصيرة الحياة
و عنيفة
لا وقت لاعترافات فتاة تعانى الاكتئاب
لأن صديقها يفتقر الى الرومانسيه
أو لأن موج البحر ليس مهذبا بما يكفى
الوقت للميكروباصات
وخياطة الجروح
فقط هى أقراص الكالميبام
انتزعت نسيانا مستقطعا
بين ألم أول وحزن ثان
وقطة صغيره و جوعى
كانت كريمة جدا
فمنحتها خمس دقائق من السعادة
مقابل كوب من الزبادى

7/10/2007

وداعا



وداعا أيها الغريب…
كانت اقامتك قصيرة لكنها كانت رائعة..
عسى أن تجد جنتك التى فتشت عنها كثيرا..
وداعا أيها الغريب..
كانت زيارتك رقصة من رقصات الظل..
قطرة من قطرات الندى قبل شروق الشمس..
لحنا سمعناه لثوان هناك من الدغل.. ثم هززنا الرؤوس وقلنا اننا توهمناه..
وداعا أيها الغريب

..
,,,,,,,,عن دأحمد خالد توفيق_أغنية انجليزية قديمة

12/21/2006

انسحاب



تبدأ الأحاجى بقصص سخيفه
ليست كحكايات الأطفال فى شىء
ينقصها شىء من البراءة
شىء من الخيال
مشبعة بالمنطق تماما
مما يؤكد زيفها
وأنا فى هذه اللحظة بالتحديد
لست بحاجة الى أى منطق
فقط..
أحتاج أن أقرأ عن الجنيّات
عن الأميرة الحائرة
والخاتم المسحور..
وحين ينطفئ وهج الفرح
أكرهأن أصدق أن ثمة شخصا بداخلى,
أكره أن أكون أحد أبطال القصة
أفضل أن أخلع عباءة التمثيل وأنحشر فى جمهرة المتفرجين


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,فاطمة ناعوت

هكذا تحدثت زرقاء اليمامة


أشعر رعدة فى ظهرى,كأنها بداية برداء تعقبها الحمّى. ليتنى لا اعرف ولا أرى
لا ادرى متى تم ذلك,ولكن أعلم أن قرينه الشيطان,وأن بينهما ميثاقا أنظرو أنظر
..تتعدد أمامى الرؤى,وتتداخل الأشكال والهيئات, ولا أستطيع أن ابصرالقرين
بوضوح,لكنى ابصر حركاته,و ألمح شيئا من خططه واثاره.ستخيم على القرية
غواية لا تقاوم.أبصر الناس وكأنهم سكارى,فقدوا البصائر والضمائر.
مقامات تنهار,وأعراض تباع.(تغمض عينيها)أبصر ما هو أرهب!أرى أشجارا
تخلع خضرتها,تتفحم.أرى ثعبانا يتقيأ فئرانا.أرى مطرا من الاشياء الملونه والنفايات.
والناس مسعورة,تتناهب الأشياء والنفايات.تلتهم الأشياء والنفايات.تصير أشياء ونفايات
.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,سعد الله ونوس
هذا زمن الحق الضائع
لا يعرف فيه مقتول من قتله ومتى قتله
ورؤوس الناس على جثث الحيوانات
ورؤوس الحيوانات على جثث الناس
فتحسس رأسك
تحسس رأسك

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,صلاح عبد الصبور

10/11/2006

غنوتى شكل اللى راح منى

أومأ الجثمان لا أهذى
أومأ الجثمان بالوهم
فى رثاء الميت والتأبين
أومأ الجثمان يا قومى
أن أخط الحرف للطيبين
مبديا لليل ما تبدى
الولايا من ضنا كبدى
أنت هذى الشمس هل أكذب
أنت هذى الشمس هل تكذبين
جفنى لا نايم ولا صاحى
فى البحيره دمع تمساحى
راح واخدنى الليل فى دوامه
من بيوت تترج بمواصلات
فوق بحور من نفس لوامه
راح واخدنى الليل كأنى صلاة
العشا والفجر والغايب
راح يجيلكم ناس بسرعيّه
برمائيين و أدعيه
يثبتولكم مره بالظلمات
مره بالسيبان على الغارب
مره بالفجوه اللى في الكلمات
وبدليل الاصل والواجب
وبشهود باصمين على البصمات
توبونى عن عبادة الشمس
أثبتولهم أنى مش تايب
جفنى قام نايم وقام صاحى
غنوتى شكل اللى ضاع منّى
فى البحيره دمع تمساحى
نقطة نقطة يسيل يحننّى
الجبال أتفجرت باللبن
والطيور المنزلة باليقين
والزلازل باللى فيها طعن
كل شمس ف جفنى تلقى القرين
تلبيات الود يا مشرّقين
زهزهت زى الرماد الحى
فى سما الضى فى الزقازيق
اسمعوا فى كل أرض العزيق
نبض قلبى ياخدنى ويجيبنى
فى المصانع وفى درا جفنى
لا محالة أنه يرجفنى
لا يعافيينى من الجزاء والصد
فى حوارى الحور يلفلفنى
ع الشقى المقهور يؤلّفنى
كل ما تنصّحت يوقفنى
لاجل نتفرج على الحاوى
بالحجر والبيضة بيداوى
اللى حاصل باللى مش حاصل
تيجى عصفورة تكتفنى
تنقلب غجرية تضرب رمل
تحكى عن زكريا وتواصل
الضنى والحمل تنتفنى
ريشة ريشة تقول وتوصفنى
كان حبيب الرايحه والجايه
الحريق مدلوق على الميه
تطلع الشباك وتحدفنى
ع الرخام الشتوى فى الأسبله
هىّ سابقة الكل تلقفنى
تنتعش قبل ما تشوفنى
ريحة النعسانه ومسبّله
جفنها زى اللى كان جفنى
كل شىء مفروض يخوّفنى
الا حس الناى ماقولتش لأ
فى مغيب الشمس أتعس مغيب
اللى يحلف بىّ حلّفنى
أقتل الخاينين ما قلتش لأ
والسما بتبيض وبتزرق
علمتنى الشمس ضرب النار
كل قافيه ف شعرى تاخد تار
ناس بتجرى ف دمى زى الشقّ
حتى يتهيألى فوق الحق
والأعادى قنطره للدوس
والحبايب مهره للفردوس
والسما اللى بتبكى فى المنور
حنلاقيها عند سابع سما
لما حققت البصر
كان معايا حفان من الأجفان
تحتها وفوقها وجوّاها
الشمس خلّيتنى اغواها
نملتنى زى شعب أسير
كان يزوم ف دمى صوفه الغزير
نشرب الصبحيّه شاى مغشوش
قبل أعقاب السجاير ما تطفى
جفنى لا نايم ولا صاحى
فى البحيره دمع تمساحى
كان معاي الميّه فى الزمزميّه
والوطن فى الذاكرة الالزاميّه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,فؤاد حداد,,,,,,,,,,,,

8/29/2006

الضلمه تلج أسود كتيير



الريح عوى
قلبى انقبض
قلبى أتلوى
الشمس تلج أصفر شعاعها صاروخ
الضلمه تلج أسود كتير
ألوف ألوف القناطير
خبينى ف شعورك يا بت
أحسن عروقى أتخشبت
شعرك خشن زى الحرام الصوف يا بت
خبينى فيه م الزمهرير
ونيمينى ف السربر

دخل النبى بردان خديجه لفته
حطت عليه غطيان لحد ما دفته
دخل النبى بردان وقال فين الغطا
البسمه غطت شفته
صلاح جاهين

8/05/2006

يوميات أناس يشاهدون أطقال يموتون

يا أهل مدينتنا
يا أهل مدينتنا
هذا قولى
انفجروا او موتوا
رعب أكبر من هاذا سوف يجيء
لن ينجيكم أن تعتصموا منه بأعالى جبل الصمت
أو ببطون الغابات
لن ينجيكم أن تختبئوا في حجراتكم
أو تحت وسائدكم أو فى بالوعات الحمامات
لن ينجيكمأن تلتصقوا بالجدران , الى أن يصبح كل
منكم ظلاً مشبوحاً عانق ظلا
لن ينجيكم ان تلتدوا أطفالا
لن ينجيكم أن تقصرهامتكمو حتى تلتصقوا بالأرض
او ان تنكمشوا حتى يدخل أحدكمو
في سم الابره
لن يتجيكم ان تضعوا اقنعة القرده
لن ينجيكم أن تندمجوا أو تندغمو حتى تتكون من
أجسادكم المرتعده
كومة قاذورات
فانفجروا أو موتوا
انفجروا أو موتوا
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,صلاح عبد الصبور , ليلى والمجنون

7/30/2006

ماذا لو كانوا أمريكان؟